الرئيسيةواحة كرواناليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولدخول الاعضاء

شاطر | 
 

 البعد والفراق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت بنغازي حره
مشرفة الواحة الاجتماعية
مشرفة الواحة الاجتماعية
avatar

الوظيفة :
الهــواية :
مـــــزاج :
الوصف : جنس
القانون : نسية احترام القانون
تاريخ التسجيل : 04/10/2011
العمر : 47
كيف عرفت المنتدي :
  • دعوة مشلركة

عدد المساهمات : 444
نقاط : 11435
الاوسمة :
السٌّمعَة : 3

مُساهمةموضوع: البعد والفراق    الإثنين ديسمبر 12, 2011 8:46 pm

البعد والفراق

.لقد حازني وجد بمن حازه بعد

لـقَـد حـازَنـي وَجْـــدٌ بـمَــنْ حـــازَهُ بُـعْــدُ

فـيَــا لَيْـتَـنـي بُـعــدٌ ويــــا لَـيـتَــهُ وَجْــــدُ

أُسَــرّ بتَجـديـدِ الـهَـوَى ذِكْــرَ مــا مـضَــى

وإنْ كــانَ لا يَبـقَـى لــه الـحـجـرُ الـصّـلـدُ

سُـهـادٌ أتـانـا مـنـكِ فــي الـعَـيـنِ عِـنْـدَنَـا

رُقـــــادٌ وقُـــــلاّمٌ رَعَـــــى سَـرْبُــكــمْ وَرْدُ

مُـمَـثَّـلَـةٌ حــتــى كــــأنْ لــــمْ تُـفـارِقــي

وحتـى كـأنّ اليـأسَ مــن وَصْـلـكِ الـوَعـدُ

وحـتــى تَـكــادي تَمْسَـحـيـنَ مَـدامـعـي

ويَعْـبَـقُ فــي ثَـوْبـيَّ مـــن رِيـحِــكِ الـنَّــدُّ

إذا غَــــدَرَتْ حَـسـنــاءُ وفّــــتْ بـعَـهـدهـا

فـمِـنْ عَـهـدِهـا أن لا يَـــدومَ لـهــا عَـهــدُ

وإنْ عَـشِـقَــتْ كــانــتْ أشَــــدّ صَـبــابَــةً

وإن فَـرِكـتْ فـاذهـبْ فـمـا فِركـهـا قَـصـدُ

وإنْ حقَـدَتْ لـم يَبـقَ فـي قَلبِـهـا رِضًــى

وإنْ رَضِيَـتْ لـم يَـبـقَ فــي قَلبِـهـا حِـقـدُ

كــذلِـــكَ أخــــــلاقُ الــنّــســاءِ ورُبّـــمَـــا

يَضِـلُّ بهـا الهـادي ويخـفـى بـهـا الـرّشـدُ

ولـكـنّ حُـبّـاً خـامَـرَ القَـلْـبَ فــي الـصِّـبَـا

يَــزيــدُ عــلــى مَــــرّ الــزّمــانِ ويَـشْــتَــدُّ

سَقَـى ابــنُ عَـلـيٍّ كــلَّ مُــزنٍ سقَتـكـمُ

مُـكـافــأةً يَــغْــدو إلَـيْـهــا كــمَـــا تَــغـــدُو

لـتَــرْوَى كـمَــا تُـــرْوي بـــلاداً سكَـنْـتِـهـا

ويَنْـبُـتَ فـيـهـا فَـوْقَــكِ الـفَـخـرُ والـمـجـدُ

بـمــن تَـشـخَـصُ الأبـصــارُ يـــوْمَ رُكــوبِــهِ

ويُخْـرَقُ مـن زَحْــمٍ عـلـى الـرّجـلِ الـبُـرْدُ

وتُلْـقـي ومــا تَـــدري الـبَـنـانُ سِـلاحَـهـا

لــكَــثْــرَةِ إيـــمــــاءٍ إلَـــيْــــهِ إذا يَـــبــــدُو

ضَرُوبٌ لهامِ الضّارِبـي الهـامِ فـي الوَغـى

خَـفـيـفٌ إذا مـــا أثـقَــلَ الـفَــرسَ الـلِّـبْــدُ

بَصِـيـرٌ بـأخـذِ الحَـمـدِ مـــن كـــلّ مَـوْضِــعٍ

ولَــــوْ خَـبَـأتْــهُ بَــيــنَ أنْـيـابِـهـا الأُسْـــــدُ

بتَأمـيـلِـهِ يَـغـنـى الـفَـتـى قَــبْــلَ نَـيْـلِــهِ

وبـالـذّعْـرِ مــــن قــبــلِ الـمـهـنّـدِ يَـنْـقَــدُّ

وسَيْـفـي لأنْــتَ السّـيـفُ لا مــا تَـسُـلّـهُ

لضـرْبٍ وممّـا السّـيـفُ مـنـهُ لــكَ الغِـمـدُ

ورُمْـحــي لأنْـــتَ الــرّمــحُ لا مــــا تَـبُـلّــهُ

نجيـعـاً ولــوْلا الـقَـدحُ لــم يُـثـقِـبِ الـزَّنْــدُ

مـنَ القاسِميـنَ الشّـكـرَ بَيـنـي وبَينَـهـمْ

لأنّـهُــمُ يُـســدَى إلَـيـهِـمْ بـــأنْ يُــســدُوا

فشُكري لهم شُكرانِ: شكرٌ على النّدى

وشكـرٌ علـى الشّكـرِ الـذي وَهـبـوا بَـعْـدُ

صِــيـــامٌ بــأبْـــوابِ الـقِــبــابِ جِـيــادُهُــمْ

وأشْخاصُـهـا فــي قَـلـبِ خائِفِـهـمْ تَـعـدُو

وأنْـفُــسُــهُــمْ مَــبْــذولَـــةٌ لــوُفُـــودِهـــم

وأموالـهُـمْ فــي دارِ مَــنْ لــم يَـفِـدْ وَفْـــدُ

كــــأنّ عَـطِـيّــاتِ الـحُـسَـيــنِ عَـســاكِــرٌ

ففـيـهـا الـعِـبِــدَّى والمُـطَـهَّـمَـةُ الــجُــرْدُ

أرَى القمرَ ابنَ الشّمسِ قد لبسَ العُلـى

رُوَيْـــدَكَ حـتــى يَـلْـبَـسَ الـشّـعَـرَ الـخَــدُّ

وغـــالَ فُـضُــولَ الـــدّرْعِ مِــــن جَنَـبـاتـهـا

عــلــى بَــــدَنٍ قَــــدُّ الـقَـنَــاةِ لَــــهُ قَــــدُّ

وبـــاشَـــرَ أبْـــكـــارَ الــمَــكــارِمِ أمْــــــرَداً

وكـــــانَ كَـــــذا آبـــــاؤهُ وهُـــــمُ مُــــــرْدُ

مَـدَحْــتُ أبـــاهُ قَـبْـلَـهُ فـشَـفَــى يَــــدي

مِنَ العُدم مَـنْ تُشفَـى بـه الأعيـنُ الرُّمـدُ

حَـبَـانــي بـأثْـمــانِ الـسّــوابِــقِ دونَــهَـــا

مَـخـافـةَ سَـيــرِي إنّـهــا لـلـنّــوَى جُــنْــدُ

وشَــهْـــوَةَ عَــــــوْدٍ إنَّ جُــــــودَ يَـمـيــنِــهِ

ثُــنَـــاءٌ ثُــنَـــاءٌ والـــجَـــوادُ بـــهـــا فَــــــرْدُ

فــلا زِلْــتُ ألـقَــى الحـاسِـديـنَ بمِثْـلِـهـا

وفـي يـدهـم غَـيـضٌ وفــي يــديَ الـرِّفْـدُ

وعِــنــدي قَـبــاطــيّ الـهُــمَــامِ ومَــالُـــهُ

وعـنـدَهُـمُ مـمّــا ظَـفِــرْتُ بــــهِ الـجَـحــدُ

يَـرومُــونَ شـــأوي فـــي الـكَــلامِ وإنّـمَــا

يحاكي الفتى فيمـا خَـلا المَنطـقَ القِـرْدُ

فَـهُـمْ فــي جُـمـوعٍ لا يـراهـا ابــنُ دأيَـــةٍ

وهـم فـي ضَجـيـجٍ لا يُـحـسّ بــه الخـلـدُ

ومـنــي اسـتـفـادَ الـنّــاسُ كُـــلَّ غَـريـبَـةٍ

فجـازوا بـتَـرْكِ الــذّمّ إن لــم يـكـنْ حـمـدُ

وجَــــدْتُ عَـلـيّــاً وابــنَــهُ خــيــرَ قــوْمِـــهِ

وهـم خيـرُ قـوْمٍ واسـتـوَى الـحُـرُّ والعـبـدُ

وأصْـبَـحَ شِـعــري منـهُـمـا فـــي مـكـانِـهِ

وفـي عُنُـقِ الحَسْنـاءِ يُستَحسـنُ العِـقـدُ.




ارسل هذا الموضوع الى صديق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البعد والفراق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الواحة التقافية :: واحة الشعر الفصيح-
انتقل الى: